للبنات فقط
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حكم الأناشيد الإسلامية .. للعلامة (ناصر الدين الألباني)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lady gabrielle
قمة في الابداع
قمة في الابداع
avatar

عدد الرسائل : 1071
العمر : 25
الموقع : في عالم الخيال بين الورود
المزاج :
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: حكم الأناشيد الإسلامية .. للعلامة (ناصر الدين الألباني)   الأربعاء أكتوبر 31, 2007 2:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الإمام الألباني رحمه الله تعالى في كتاب (تحريم آلات الطرب) :

(كلمة في الأناشيد الإسلامية :

هذا وقد بقي عندي كلمة أخيرة أختم بها هذه الرسالة النافعة إن شاء الله تعالى وهي حول ما يسمونه بـ( الأناشيد الإسلامية أو الدينية ) فأقول :
قد تبين من الفصل السابع ما يجوز التغني به من الشعر وما لا يجوز ، كما تبين مما قبله تحريم آلات الطرب كلها ، إلا الدف في العيد والعرس للنساء ، ومن هذا الفصل الأخير أنه لا يجوز التقرب إلى الله إلا بما شرع الله ، فكيف يجوز التقرب إليه بما حرم ؟! وأنه من أجل ذلك حرّم العلماء الغناء الصوفي ، واشتد إنكارهم على مستحليه ، فإذا استحضر القاريء في باله هذه الأصول القوية ، تبين له بكل وضوح أنه لا فرق من حيث الحكم بين الغناء الصوفي والأناشيد الدينية .
بل قد يكون في هذه آفة أخرى وهي أنها قد تلحن على ألحان الأغاني الماجنة وتوقع على القوانين الموسيقية الشرقية أو الغربية التي تطرب السامعين وترقصهم وتخرجهم عن طورهم فيكون المقصود هو اللحن والطرب وليس النشيد بالذات وهذه مخالفة جديدة وهي التشبه بالكفار والمجان .
وقد ينتج من وراء ذلك مخالفة أخرى ، وهي: التشبه بهم في إعراضهم عن القرآن وهجرهم إياه ، فيدخلون في عموم شكوى النبي - صلى الله عليه وسلم - من قومه كما في قوله تعالى: ((وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورًا)) .
وإني لأذكر جيدًا أنني لما كنت في دمشق - قبل هجرتي إلى هنا (عمّان) بسنتين - أن بعض الشباب المسلم بدأ يتغنى ببعض الأناشيد السليمة المعنى ، قاصدًا بذلك معارضة غناء الصوفية ،بمثل قصائد البوصيري وغيره ، وسجل ذلك في شريط ، فلم يلبث إلا قليلاً حتى قرن معه الضرب على الدف ، ثم استعملوه في أول الأمر في حفلات الأعراس على أساس أن (الدف) جائز فيها ، ثم شاع الشريط ، واستنسخت منه نسخ ، وانتشر استعماله في كثير من البيوت ، وأخذوا يستمعون إليه ليلا نهارا بمناسبة وبغير مناسبة ، وصار ذلك سلواهم وهجيراهم ، وما ذلك إلا من غلبة الهوى والجهل بمكائد الشيطان ، فصرفهم عن الاهتمام بالقرآن وسماعه - فضلاً عن دراسته - وصار عندهم مهجورًا ، كما جاء في الآية الكريمة .
قال الحافظ ابن كثير في " تفسيرها " ( 3 / 317 ) :
" يقول تعالى مخبرًا عن رسوله ونبيه محمد - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : ((يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورًا)) وذلك أن المشركين كانوا لا يسمعون القرآن ولا يستمعونه كما قال تعالى : ((وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه)) الآية ، فكانوا إذا تلي عليهم القرآن أكثروا اللغط والكلام في غيره حتى لا يسمعوه ، فهذا من هجرانه ، وترك الإيمان به ، وترك تصديقه من هجرانه ، وترك تدبره وتفهمه من هجرانه ، وترك العمل به وامتثال أوامره واجتناب زواجره من هجرانه ، والعدول عنه إلى غيره من شعر أو قول أو غناء أو لهو أو كلام أو طريقة مأخوذة من غيره من هجرانه ، فنسأل الله الكريم المنان القادر على ما يشاء أن يخلصنا مما يسخطه ، ويستعملنا فيما يرضيه من حفظ كتابه وفهمه ، والقيام بمقتضاه آناء الليل وأطراف النهار ، على الوجه الذي يحبه ويرضاه ، إنه كريم وهاب " .
وهذا آخر ما يسر الله تبارك وتعالى تبييضه من هذه الرسالة ، نفع الله بها عباده ، وذلك أصيل يوم الجمعة الثامن والعشرين من جمادى الآخرة سنة ( 1415 هـ ) .

و" سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك " .
عمان 28 / 6 / 1415 هـ
محمد ناصر الدين الألباني) اهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خفوق الروح
مشرفــ عسوله كافيه ــة
مشرفــ عسوله كافيه  ــة
avatar

عدد الرسائل : 858
الاقامة : الســــعوديــــــــه
المزاج :
تاريخ التسجيل : 08/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: حكم الأناشيد الإسلامية .. للعلامة (ناصر الدين الألباني)   الأربعاء أكتوبر 31, 2007 10:28 pm

جزاك الله خير
وجعله في موازين حسناتك
مشكوره
تقبلي مروري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم الأناشيد الإسلامية .. للعلامة (ناصر الدين الألباني)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــدى العســولات :: منتدى نور الهدى والاسلام-
انتقل الى: